أخر تحديث : السبت 29 ديسمبر 2012 - 1:52 مساءً

كيف نتعامل مع حالات الإغماء المفاجئة؟

بتاريخ 29 ديسمبر, 2012 - بقلم طبيبي أون لاين
كيف نتعامل مع حالات الإغماء المفاجئة؟

ماهو الإغماء؟
الإغماء هو حالة تجعل صاحبها لايدري ما يحدث له سوى أنه يقع على الأرض ولا يعيي شيئاً حتى يفيق.
وقد يتعرض أحدنا أو أحد مصاحب له لحالة من حالات الإغماء لذا ففي السطور التالية نزودك بالمعلومات اللازمة بحسب بعض المصادر الطبية للتعامل مع مثل هذه المواقف:

ماهيته وأسبابه:
الإغماء هو فقد مؤقت للوعي قد يصاحبه استرخاء للعضلات مما يسبب السقوط أرضاً، ثم يستيقظ المصاب مرة أخرى ويعود له كامل وعيه.
والسبب الرئيسي في ذلك هو نقص كمية الدم الواصلة إلى المخ وقد يكون ذلك بسبب فشل القلب في ضخ الدم، أو أنّ الأوعية الدموية ليس لديها القوة الكافية للحفاظ على ضغط الدم الذي يصل به إلى المخ، أو نقص الدم أو سوائل الجسم داخل الأوعية الدموية.
كما قد يكون السبب في ذلك أيضاً الضغط العصبي والخوف الشديد، الألم الشديد، النوم لفترة طويلة مما يؤدي لنزول الدم فجأة إلى الساقين عند القيام، ومن الممكن أن يكون نتاجاً لأمراض في الجهاز العصبي أو الرئتين.

أعراضه:
الإغماء حالة تجعل صاحبها لايدري ما يحدث له سوى أنه يقع على الأرض ولا يعيي شيئاً حتى يفيق، وفي بعض الحالات قد يشعر المريض بأنّ رأسه خفيف جداً ويحس بغثيان وضعف وعرق بارد قبل الإغماء.. وقد يشعر أيضاً بدوار، وقد تتغير الرؤية أمام عينه قبل سقوطه بلحظات، وقد يشعر بتنميل خفيف بجسمه .

وعند الإغماء قد ينتفض الجسم بضع مرات، وقد يشعر المغمى عليه ببعض الدوار عند الإفاقة والتي لا تستمر إلا لعدة ثوانٍ ثم تزول.
أنواع الإغماء:

1- الإغماء الذي يتسبب فيه انخفاط ضغط الدم فيؤثر على المخ..
2- إغماء المواقف: وهو الإغماء الذي يحدث عندما تثار الأعصاب بصورة كبيرة مثل: القلق، والخوف، والألم، والجوع، أو استخدام الأدوية بشكل خاطئ أو مفرط في الجرعات.
3 - الإغماء الموضعي: يحدث حينما يقل فيه الضغط فجأة عند تغيير الوضع من نائم إلى قائم مثلاً فيحدث الوقع المفاجئ خاصة في حالات المرض والضعف والوهن.
4- الإغماء القلبي: والسبب فيه مشاكل وأمراض في القلب أو الأوعية الدموية.
5 – الاغماء العصبي: والسبب فيه مشاكل المخ مثل: الصرع والتشنجات.

الإسعافات الأولية لحالات الإغماء:
للتعامل السريع والصحيح مع حالات الإغماء المفاجئة يجب اتباع الخطوات التالية:
1-البحث عن أية استجابة للمصاب.
2- الاتصال بالطوارئ فوراً في حال بدا الأمر مريباً.
3- محاولةعمل الإنعاش السريع، وإذا كان هناك أي تنفس يمكننا الضغط على منتصف الصدر 30 ضغطة والتنفس إلى فم أو أنف المصاب.
4- لا يجب إعطاء المصاب أي شيء يؤكل أو يشرب وقتها.
5- إذا كان الشخص على وشك الإغماء المفاجئ حاول التمسك به جيداً حتى لا يسقط على وجهه، واجعل المصاب يستلقي على ظهره بحيث يكون رأسه في مستوى منخفض عن قلبه مع رفع القدمين بزاوية 30 درجة حتى يصل الدم لرأسه.

طرق الوقاية:
فعلى سبيل المثال الشخص الذي يصاب بالإغماء نتيجة الخوف الشديد أو العصبية الشديدة عليه الجلوس فوراً إذا أحسّ بأعراض ما قبل الإغماء .

أما الأشخاص الذين يفقدون الوعي عندما يقفون بعد جلوس طويل فعليهم الانتظار من ثانية إلى ثانيتين قبل تغيير موضعهم.
مع الأخذ في الاعتبار هذه الإرشادات الهامة: شرب سوائل كثيرة إذا كان الشخص مصاباً بالأنيميا والجفاف، والنهوض ببطء من السرير بعد الاستيقاظ، والابتعاد عن أية ملابس قد تخنق الرقبة، وعدم القيام بتمارين رياضية عنيفة في جو رطب أو حار.
وأخيراً الاهتمام بالصحة والكشف الدوري عليها للتأكد من عدم وجود أية أمراض أو مسببات للإصابة بالإغماء.